هل يمكن تربية اطفال سعداء بدون عقد نفسية بعد الطلاق

 هل يمكن تربية اطفال سعداء بدون عقد نفسية بعد الطلاق

هل يمكن تربية اطفال سعداء بدون عقد نفسية بعد الطلاق

إنتهاج منهج تربوي واحد بين الوالدين لتربية الاطفال من أساسيات تنشئتهم بدون عقد نفسية بعد الطلاق

إنتهاج منهج تربوي واحد بين الوالدين لتربية الاطفال من أساسيات تنشئتهم بدون عقد نفسية بعد الطلاق

إنقسام الأسرة بعد الطلاق ضريبة يدفعها الاطفال من حالتهم النفسية والإجتماعية مدى الحياة

إنقسام الأسرة بعد الطلاق ضريبة يدفعها الاطفال من حالتهم النفسية والإجتماعية مدى الحياة

بث روح الحب والتفاهم والإحترام والعلاقة الطيبة بين الوالدين بعد الطلاق أساس تربية الاطفال بدون عقد نفسية

بث روح الحب والتفاهم والإحترام والعلاقة الطيبة بين الوالدين بعد الطلاق أساس تربية الاطفال بدون عقد نفسية

 كلما قل عمر الاطفال وقت حدوث الطلاق كلما زاد تفهمهم للوضع الجديد والتعايش معه بعد الطلاق قدر المستطاع

كلما قل عمر الاطفال وقت حدوث الطلاق كلما زاد تفهمهم للوضع الجديد والتعايش معه بعد الطلاق قدر المستطاع

هل يمكن تربية اطفال سعداء بدون عقد نفسية بعد الطلاق، سؤال يجيب عنه إستشاري الطب النفسي أحمد صلاح من القاهرة، مؤكدا أنها عملية نسبية مرتبطة أولا وأخيرا بمدى قدرة الوالدين على التعامل السوي بعد الطلاق.

اطفال سعداء بعد الطلاق

أكد الدكتور أحمد، كلمة" سعداء" لها مغزى متشعب ولا يمكن التأكد من سعادة الأطفال الداخلية مهما عاشوا حياة سوية قدرالمستطاع بين الوالدين بعد الطلاق، إلا أنه وضح مدى إرتباط المرحلة العمرية للاطفال وقت حدوث الطلاق وبين قدرتهم على تفهم وضعهم الجديد والتعايش معه قائلا" كلما قل عمر الطفل وقت حدوث الطلاق بين الوالدين، كلما زادت نسبة تفهم الطفل لحياته الجديدة وكيفية التعامل معها بجانب إحتواء الوالدين له والعلاقة الطيبة المحترمة بينهما".

تربية اطفال بدون عقد نفسية بعد الطلاق

أكد الدكتور أحمد، أن تربية اطفال بدون عقد نفسية بعد الطلاق متوقفة على طريقة تعامل الوالدين ومدى تفاهمهما  وقدرتهما على خلق علاقة محترمة بينهما بعد الإنفصال، أما فيما عدا ذلك فهي سلوكيات متبعة من قبلهما حسب عوامل متعددة أهمها مستواهم الفكري والعلمي للتعامل مع بعضهم البعض بعد الطلاق بحكمة وهدوء لتربية اطفال بدون عقد نفسية على المدى البعيد.

نصائح لتربية اطفال بدون عقد نفسية بعض الطلاق

حددالدكتورأحمد، أهم النصائح  للوالدين بصفة عامة، كي تساعدهما على تربية اطفال بدون عقد نفسية بعد الطلاق، هي:

  • الوصول إلى إتفاق ودي ينفذ بعد الطلاق في جميع الأمور المادية الخاصة بالاطفال، كونها أساس المشكلات بعد الطلاق.
  • تبادل الإحترام والعلاقة الطيبة بين الوالدين أساس تربية اطفال بدون عقد نفسية بعد الطلاق، خصوصا إذا تم الطلاق في مرحلة عمرية متقدمة للاطفال.
  • إبعاد الاطفال نهائيا عن الحديث عن الأمور الشخصية والخلافات الناتج عنها الطلاق.
  • إنتهاج منهج تربوي واحد يسوده الثواب والعقاب الموحد بين الوالدين، لعدم تشتت الاطفال وتنشئتهم على التردد وإنعدام الشخصية أو القدرة على عدم إتخاذ القرارات.
  • التنسيق بين الوالدين لمتابعة الاطفال في المدرسة بشكل ودي.
  • تحديد مواعيد الزيارات الودية لرؤية الاطفال، في أماكن خارجية قدر المستطاع، خصوصا الأماكن الترفيهية، لخلق جو أسري ينعم به الاطفال.
  • تربية الاطفال على سلوكيات فعلية وليست نظرية، بمعنى "إنتقاء ألفاظ الحوار، تحمل المسؤولية، الإبتعاد على التعنيف والصراخ، إحتواء الاطفال في مراحل أعمارهم المختلفة، الإبتعاد عن إسقاط اللوم على أحد الوالدين أمام الاطفال".

وأخيرا تربية اطفال سعدا بدون عقد نفسية بعد الطلاق، أمر صعب يتفاوت من طفل لآخر، كون انقسام الأسرة ضريبة يدفعها الأطفال من حالتهم النفسية والإجتماعية مدى الحياة، لذا إحرصا أيها الوالدين على بث روح الحب والتفاهم والإحترام بعد الطلاق بين أطفالكم، لعله العوض عن الحياة الأسرية الكاملة السوية التي إنحرم منها الاطفال  بعد الطلاق.