كيف تفرق المرأة بين حبها للرجل والإعجاب به

كيف تفرق المرأة بين حبها للرجل والإعجاب به

كيف تفرق المرأة بين حبها للرجل والإعجاب به

الحب والإعجاب قد يتشابهان في بعض الأعراض التي تظهر على صاحبهما، ولكنهما قطعا مختلفان، فقد تعجب المرأة برجل ما وتظن أنها تحبه، وقد تحبه وتظن أنه مجرد إعجاب، فشتان بين الحب والإعجاب، فكيف تفرق المرأة بين حبها للرجل والإعجاب به

الفرق بين الحب والإعجاب

الحب هو حالة جميلة تسيطر علينا وتشعرنا بسعادة عارمة، سعادة من نوع آخر ولها مذاق لا مثيل له على الإطلاق، هو شعور جميل يجعلك متيما بمن دق له القلب وفتح بابه له آملا أن يبقى معه للأبد، الحب هو أن تعيش له قبل أن تعيش لك، الحب عطاء لا ينتهي وأمان لا حدود له، الحب هو أن تكون معه وتتفقده وتشتاق إليه في حضوره، الحب أن تقبل بعيوب حبيبك قبل مميزاته، ذلك هو الحب الحقيقي الذي لا يتشابه معه الإعجاب أبدا ولا يرقى إلى مرتبته في قلوبنا أبدا

أما الإعجاب عزيزتي المرأة الحائرة، يعني الميل والإنجذاب لرجل ما بسبب بعض الصفات الجميلة، والمواقف القوية التي تجذبك إليه، في الحب لا تهتمين بالعيوب لأن قلب وما فيه من ميل وهيام يجعلك تتجاوزين عنها بسهولة، أما في الإعجاب فأنت تعجبين عزيزتي المرأة بما يملكه الرجل من صفات جميلة فقط

يرافق الحب والإعجاب مشاعر متشابهة، فشعورك باللهفة والشوق لرجل ما قد يعني أحد أمرين إما أنك تحبينه أو أنك معجبة به فقط، والفيصل في ذلك يأتي بعد إرتباطك فعليا به وبعد رؤيته أكثر من مرة فإذا اختفت اللهفة ومات فضولك لمعرفة المزيد عنه، اعلمي غاليتي أن ذلك ما هو إلا إعجاب، فالحب يجعلك في حالة دائمة من اللهفة والشوق والهيام، ومن يحب حقا لا يكتفي أبدا بمعرفة أدق التفاصيل عن من أجبره القلب على حبه جبرا، فالحب يأتي بغتة ولا مجال فيه أبدا للمقدمات

الحب غاليتي المرأة هو أن تكتمل مشاعرك لتتبلور أمامك في شكل أمنية غالية وهي أن تقضي عمرك القادم مع من أحببت أما الإعجاب فقد تتغير مشاعر وتنتهي اللهفة والشوق وتشعرين بالفتور بعض تعرفك على الرجل بفترة قصيرة بها كثير من النقد له ولكل ما يصدر منه ورغبتك في إنهاء العلاقة، فالحب الحقيقي لا نهاية له، أما الإعجاب فقد ينتهي في أي وقت